من فترة، سمعت لايف عن التربية الجنسية لمرشدة الأهالي المتخصصة في الوالدية والعائلة والجنسانية، صاحبة محطات ارشاد أهالي وتوجيه مجموعات الاخت رباب قربي. كثير أعجبني التوجه المعروض وبدأت بطريقة واعية انتبه لأمور ما كنت انتبهلها من قبل. رباب تناولت السؤال “هل نحن كأهل بحاجة لأن نربي أطفالنا تربية “جنسية”؟ هل هناك حاجة لذكر تسميات أعضائهم الجنسية؟…

بعد ٦ اشهر من النوم عالفرشة الارضية اللي بوصي فيها منهج مونتيسوري اجا الوقت ننتقل للسرير الانتقالي. شاركتكم بمنشور سابق عالصعوبة اللي مرينا فيها مع مارلينا لما نقلناها من سرير الاطفال الى السرير الانتقالي.. مع ادوار تعلمت من اخطائي وحاولت اعمل التغيير بطريقة افضل. خلال النصف سنة الاخيرة، وبسبب استيقاظات عديدة خلال النوم 😴 قررنا نفك احد حواجز سرير…

بالفترة الاخيرة نلاحظ نوع جديد من الانشطة المحبوبة من اختراع الامهات: أنشطة الصناديق الحسية. شو القصد؟ صناديق كبيرة الحجم مليئة بمواد مختلفة (غالباً طعام) يلعب بها الطفل، مثلاً: معكرونة قوس القزح، رز مصبوغ بشتى الالوان، “رمل” مصنوع من زيت وطحين، ووحل مصنوع من كاكاو وماء وغيرها وغيرها. أنشطة هدفها تطوير الحواس عند الاطفال. مفهوم طبعاً…

لين بلشت تحب ترسم كثير وصرت الاحظ انه المواد كلها مبعثرة وفش الها مكان محدد. عدم وجود مكان محدد لكل غرض لا يساعد الطفل على الترتيب والضب – وبيكون محتاج لبالغ عشان يعطيه الأغراض.. وعشان هيك، قررنا إنشاء مكان محدد لكل أغراض الفنون اللي لين بتحتاجها.. رح نشارككم هنا بطريقة تجهيز طاولة الفنون بطريقة بسيطة…

طريقة عرض المواد مش أقل اهمية من المواد نفسهم اولاً لجذب الطفل للفعالية وثانياً لمنحه الاستقلالية الكاملة لاختيار الفعالية، استعمالها وتنظيف البيئة ونفسه بعد الانتهاء من الشغل. مع الوقت، طريقة عرض المواد قد تختلف بسبب جاهزية الطفل والمساحة المتاحة بالبيت. هاي هي المراحل المختلفة اللي لاءمتنا: المرحلة الاولى (عمر سنة لسنة ونص تقريباً): عرض مادة…

بآخر الاسبوع استضفنا بنت صف مارلينا وأهلها. أحلى اشي بال 3 ساعات هدول انه تقريباً ما حسينا بالبنات – اشي نادر جداً يصير عنا. أغلب الوقت كانوا ملتهيات لحالهن بمساحة اللعب او الغرفة. لما روحوا وبدينا نضبضب، أجت مارلينا وفرجتني اللوحات الفنية اللي كل واحدة من البنات عملتها: “هاي ايلّا عملتها وهاي أنا”. كل لوحة…

سمعتوا وقرأتوا عن تربية مونتيسوري بس مش عارفين من وين تبدأوا بالتطبيق؟ نصيحة الكو بهاد المنشور: بكلمتين: الحياة العملية شاركوا اطفالكم واولادكم بالحياة اليومية، اعطوهم مهام اللي بتتلائم مع قدراتهم وخلوهم يشعروا بالنجاح انهم ساعدوا، عملوا اشي لحالهم ونجحوا. هاي المهام البسيطة رح تساعدهم يطوروا التركيز، السيطرة وتنسيق الحركة واهم اشي الاستقلالية واكتساب المهارات الحياتية. والاهم، بتجهزهم…

نوافقكم بصعوبة التصديق، ولكن، عندما نتيح الفرصة لأطفالنا الصغار (بعمر الطفولة المبكرة) بمساعدتنا بالمهام البيتية، سوف نحصل على مساعدين رائعين بالمستقبل (القريب)! بالعالم الغربي، غالبًا ما نعتبر الأطفال كعبئ إضافي، بدلًا من أن نرى فيهم مصدرًا للمساعدة. كأهل، نفكر دائمًا أن طلب المساعدة من الصغار يستغرق مجهوداً كبيراً ولذا لا يستحق المعاناة. من الاسرع والاسهل…

بتدوينة سابقة تحدثت عن النوم بحسب منهج مونتيسوري للاطفال حديثي الولادة وعن أهمية السرير الارضي من حيث تطوير حرية الحركة، القدرة على الاختيار والتدريب على النوم المستقل عند الاطفال الصغار. هذه الاسس مهمة بكل عمر لكن البيئة تتغير لتتلاءم مع التغييرات الجسدية والفكرية والعاطفية التي يمر بها الطفل. لذا ممكن ومحبذ استبدال السرير الارضي بسرير…

كيف مرت عليكم فترة التأقلم بالحضانة؟ او السؤال الاهم: كيف مرت عطفلك او طفلتك؟ حالياً انا ومارلينا عم منمر سوا تاني فترة تأقلم: الاولى كانت بعمر 8 أشهر لما دخلت الحضانة لاول مرة والتانية اسا لما انتقلت من صف ال 0-3 لصف ال 3-6 سنوات (بنفس الحضانة) رح اشارركم بتجربتنا لسببين: (1) لانها تجربة جميلة…