بعد ٦ اشهر من النوم عالفرشة الارضية اللي بوصي فيها منهج مونتيسوري اجا الوقت ننتقل للسرير الانتقالي. شاركتكم بمنشور سابق عالصعوبة اللي مرينا فيها مع مارلينا لما نقلناها من سرير الاطفال الى السرير الانتقالي.. مع ادوار تعلمت من اخطائي وحاولت اعمل التغيير بطريقة افضل. خلال النصف سنة الاخيرة، وبسبب استيقاظات عديدة خلال النوم 😴 قررنا نفك احد حواجز سرير…

بالفترة الاخيرة نلاحظ نوع جديد من الانشطة المحبوبة من اختراع الامهات: أنشطة الصناديق الحسية. شو القصد؟ صناديق كبيرة الحجم مليئة بمواد مختلفة (غالباً طعام) يلعب بها الطفل، مثلاً: معكرونة قوس القزح، رز مصبوغ بشتى الالوان، “رمل” مصنوع من زيت وطحين، ووحل مصنوع من كاكاو وماء وغيرها وغيرها. أنشطة هدفها تطوير الحواس عند الاطفال. مفهوم طبعاً…

خلال الاسبوع الماضي، قررت اعمل عمل جريء: أرتّب خزانة الالعاب بينما مارلينا وادوار معي. بهاي الخزانة بخزّن  كل الالعاب اللي مش معروضة عالرفوف، بما فيها العاب لأعمار أكبر من أعمار أولادي، اللي شريتهم حتى اتفحصهم قبل ما نعرضهم بالمتجر. من كل هذه الالعاب، استقطبت اهتمام مارلينا لعبة المجموعة الشمسية، وهي عبارة عن مجسمات الشمس والكواكب…

طريقة عرض المواد مش أقل اهمية من المواد نفسهم اولاً لجذب الطفل للفعالية وثانياً لمنحه الاستقلالية الكاملة لاختيار الفعالية، استعمالها وتنظيف البيئة ونفسه بعد الانتهاء من الشغل. مع الوقت، طريقة عرض المواد قد تختلف بسبب جاهزية الطفل والمساحة المتاحة بالبيت. هاي هي المراحل المختلفة اللي لاءمتنا: المرحلة الاولى (عمر سنة لسنة ونص تقريباً): عرض مادة…

بينما نحن نتجول، نلاحظ أن طفلتنا البالغة من العمر سنة ونصف تريد أن تتوقف لتتفحص كل شيء. الوردة على الطريق، النملة، عودة الخشب، الحصي (الحجارة الصغيرة)، تمسك الاشياء بأصابعها الصغار، تنظر إليها، تتحسسها، تقلبها، تحاول أن تكتشفها وأحياناً الى الفم. تفعل نفس الشيء مرارًا وتكرارًا، ونحن نحاول استعجالها للاكمال بطريقنا – المشهد لربما مألوف إلى حد…

اليوم الصبح كنّا عند دكتور اخصائي الحساسية بالنسبة للين وحساسيتها من منتجات الحليب. عم بكتب هذه التدوينة بشعور مختلط بين الحزن (الاشي مش سهل ابدًا) والقوة الداخلية. مع انه ما في علاقة بمونتيسوري والحساسية، بس بحب اربطهن ببعض. من لمٌا بلشت لين توعى على الاكل، كل نظام الاكل بالبيت تغيّر. من منطلق follow the child اللي ذكرناه…

العيد (الفصح) مش عيد اذا رائحة الكعك بتملأش بيتنا، فمبيرح انا ومارلينا عملنا “تسوريكيا”، كعكات فصح يونانيات اللي تعلمت اعملهم من يايا (تيتا باليوناني) ريتا، ستّي. بالاحرى التسوريكيا بميلوا اكتر ليكونوا خبزات حلوات ومش كعكات، بشكل عام منجدّل العجين، منعمله بشكل حلقة ومنزينها ببيضة مصبوغة (الشكل برمز لإكليل المسيح عفكرة). بس هالمرة، مع مساعدتي الصغيرة،…

قرّب العيد وبلّشنا نخبز ونحضر ( دايمًا، بس حاليًا عندي سبب 😂). طبعا لين ما يتصدق تطلع على برج التعلم وترفع اكمامها وتهم بالشغل. طبعا اعطيتها تدوّر طابات معي وتحط بالصينية. بالرغم من أنه البسكوت مش للين، بس بالصدفة طلع خالي من الحليب (لين عندها حساسية لمنتجات الحليب). فأحببت اشاركم فيه بوصفات بدائل حليب ** بسكوت زبدة الفستق السوداني…

لعبة تكديس خشبية لبناء صاروخ. ملائمة لعمر 9 اشهر وما فوق بطرق مختلفة تتلاءم مع المرحلة التطورية: من عمر 9 أشهر: كبازل احادية الشكل ابتداءاً بالدائرة لانها الاسهل (إذ ان الطفل لا يحتاج لتدوير زند اليد)   2. لاحقاُ بعد اتقان البازيلات, ممكن الانتقال الى التكديس. هذه المهارة هي التكملة الطبيعية لفعالية تكديس الحلقات.  …

بتدوينة سابقة تحدثت عن النوم بحسب منهج مونتيسوري للاطفال حديثي الولادة وعن أهمية السرير الارضي من حيث تطوير حرية الحركة، القدرة على الاختيار والتدريب على النوم المستقل عند الاطفال الصغار. هذه الاسس مهمة بكل عمر لكن البيئة تتغير لتتلاءم مع التغييرات الجسدية والفكرية والعاطفية التي يمر بها الطفل. لذا ممكن ومحبذ استبدال السرير الارضي بسرير…