تعرف علينا

أهلاً بكم في متجر “قصتي مع مونتيسوري" !

متجرنا الالكتروني مختصّ في بيع ألعاب وأدوات وكتب مستوحاة من منهج مونتيسوري.

إن كنتم تتساءلون من هي مونتيسوري، فننصحكم بقراءة المقدمة القصيرة التي كتبناها عن الطبيبة والباحثة هنا، ومن ثم الخوض بأنفسكم في إحدى هذه الكتابات الرائعة. أما إن كنتم مطلعين على أعمال الدكتورة العزيزة ماريا وفلسفتها التعليمية البديعة، فقد وصلتم إلى المكان الصحيح.

إننا نولي حرصاً وشغفاً شديدين لاختيار ألعاب تتفاعل مع الحواس وتجذبها، ذات أحجام تتناسب مع أيدي الأطفال الصغيرة، مصنوعة من مواد طبيعية، وجعلناها متوافرةً سهلة الوصول اليكم، الأهالي الأعزاء، ولأطفالكم.

راقبوا طفلكم أو طفلتكم وإختاروا الكتب والالعاب التي تتلاءم مع اهتماماتهم وتطورهم الشخصي المميز. يمكنكم التواصل معنا لاستشارة مجانية عبر استمارة التواصل او الانستجرام وسنبذل قصارى جهدنا لمساعدتكم.

ميغي حكيم

حاصلة على لقب الدكتوراه في مجال المستشعرات النانويّة وأعمل كمخططة إستراتيجية في إنتل.

أما مونتيسوري فهو شغفي: أقرأ، أفكر وأعيش مونتيسوري يومياً.

حاصلة على دبلوم مونتيسوري لأعمار 2.5 حتى 6 أعوام من جمعية مونتيسوري العالمية.

متبعة لمنهج مونتسوري مع أطفالي مارلينا وإدوار منذ البداية ومدوّنة في مدوّنة “قصتي مع مونتيسوري" عن تجاربي الامومية بحسب المنهج.

جونا خليل

ام لين، مُبادرة شريكة في مشروع “قصتي مع مونتيسوري"
أنهت جونا اللقب الأول في مجال الهندسة البيوطبية من التخنيون بالإضافة الى اللقب الثاني في مجال هندسة المنظومات System Engineering.
عملت في مجال الهايتك والهندسة البيوطبية قرابة ال 8 سنوات، وكانت مسؤولة عن مبيعات Office 365 في شركة مايكروسفت.

التغيير في حياة جونا جاء مع ولادة طفلتها لين، لاحظت جونا نقص في المضمون العربي المركّز والمفيد حول مناهج تربوية بديلة وقلة وجود مشاركات لأمهات عربيات في تجاربهن حول الوالدية والامومة. بالاضافة، استصعبت بايجاد العاب وكتب ذات قيمة إضافية فأطلقت مبادرة “قصتي مع مونتيسوري" مع ميغي وباشرت بإنشاء المتجر وتوفير المنتجات المستوحاة من منهج مونتيسوري

طموح جونا المستقبلي أن تتمكن من بناء مؤسسات تعليمية ذات قيمة نفتخر فيها، من أجل تربية جيل يعيش في بيئه مستثمر بها

شو الي يميز جونا:
“العقل هايتك والتطبيق مونتيسوري"