مونتيسوري عحالي

declutter .. declutter .. declutter

(عزّل.. خفّف أغراض.. فضّي)

اليوم عدت على هاي الكلمة أكثر من ٢٠ مرة.. وانا مبسوطة واتبسم.. وجوزي عادها من وراي وهو يضحك (عليّ) كمان ١٠ مرات

كنت أدور بالبيت، أزيح، أعزّل وأنظّف وأقله

declutter

 

لحظة.. تعو نبلش من الاول..

الي اسبوع مريضة، وغير عن القحة والشعور بعدم الراحة، نفسيتي كانت تعبانة.. كنت أفيق عصبية، ما أصدق ايمتا الاولاد يروحوا عالحضانة (يا رب ما يقرأوا البوست هاد بس يكبروا)، مليش خلاق لحدا وشعور الذنب بزيد الطين بلة كمان.

اليوم الظهريات أخذت استراحة من الشغل وبدأت أطبخ، قررت استغل وقتي عن غير عادة واسمع كورس.. اللّا وعي تبعي اختار كورس اسمه:

Organizing your remote office for maximum producrivity

كورس قصير، خلص وانا بعدني بطبخ.. عن ترتيب المكتب المنزلي حتى نشتغل بنجاعة من المنزل. وهيك علقت برأسي كلمة

declutter

باللحظة اللي سمعت الكلمة استوعبت شو مصدر هذا الشعور العاطل اللي صايبني.. مكتبي ملان أوراق (لانه لازم اشتري دوسية ومش حاطة الاشي أولوية)، مش مرتاحة بالقعدة بالمكتب، البيت بقوم وبقعد، الطوي مش عم بخلص، شاعرة البيت مش نظيف زي ما بحب، في اشي مش قاعدلي.

فجأة استوعبت انه المساحة مش مناسبتني.. البيئة مش مريحة الي.

قبل اسبوعين أنهيت أرشد أهالي بكورس مونتيسوري واللعب.. شرحت عن احتياجات الاطفال، عن البيئة اللي لازم تتغير عشان تلائم الاحتياجات هاي، عن أهمية المراقبة وكيف منراقب.

والله.. شكله وعظاتي (بحسب نظرية مونتيسوري طبعاً) بتشتغل مش بس عالاطفال.. بتشتغل كمان علي.. واسا أجا الوقت اطبق وعظاتي عحالي.. لانه فهمت انه المساحة مش مناسبتني وبحاجة لتغيير كمان.. لازم الاقي لكل اشي محله.

راقبت، راجعت، حلّلت وعملت لائحة بالتغييرات اللي لازم أعملها، كنت عارفة بالزبط شو التغيير اللي بحاجة اله:

١. ألمطبعة عالمكتب مضايقتني.. صار ضيق، مش واسع أفكاري.. لازم تنزاح والاقيلها مكان تاني

٢. بدّي فارة للحاسوب.. بعرفش كيف الي بشتغل بلاها سنة

٣. بدّي ستاند للاوراق. لكل الاوراق اللي بحاجة يصير الها مكان مخصص لحد ما ألحق أرتبها

٤. بدّي الكنادر الربيعية من المخزن.. الاولاد شوّبوا بجزمات الفرو وتقصيري عم بضغطني بدون ما أكون واعية للاشي من قبل

٥. بدّي أقلب المخزن قلب لانه صار فيه كتير أغراض، بطلت أعرف كلشي وين وزيادة المطبعة لازم تسع هناك وتنوصل بالكهرباء.

 

عال ٢ الظهر، سكرت الكمبيوتر.. رح أنهي نهار العمل بكير اليوم لانه عندي شغل. وبدأت الف بالبيت وأقول لالياس بمزح

declutter.. declutter.. declutter

قاعدة اسا بكتب الكلمات وانا مرتاحة.. تغيير بسيط بالبيئة شحنّي طاقات. صار في مكان لكل شيء وكل شيء بمكانه.

جاهزة لنهاية اسبوع حلوة مع الاولاد وجاهزة أبدأ كورس جديد مع أهالي متحمسين يوم الاثنين! مونتيسوري والمطبخ أنا جاهزة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.