اسبوع 4: مساحة اللعب

بحسب منهج مونتيسوري مهم جداً الفصل بين مساحة اللعب ومساحة النوم حتى بجيل صغير جداً. عبر هذه التدوينة بحب اشارك كيف ممكن نخلق مساحة لعب لطفل بعمر 4 اسابيع وكيف المساحة بتتغير مع الجيل لتلائم تطور الطفل.
إدوار صار عمره 4 أسابيع، بدأ يصحى وقت اطول شوي (3-4 ساعات تقريباً) وبدأ يتابع تحركاتي بعينيه وانا اتخرف معه من مسافة قصيرة (30 سم تقريباً) فصرنا نقضي اكتر وقت بمساحة اللعب بغرفته.
هاي المساحة بهيك جيل هي بسيطة جداً وبتتخلل 3 أشياء:
1. فرشة عالارض
2. مرآة
3. دوّارة بصريّة (موبايل)
استعمال مساحة اللعب تقتصر على كون الطفل مصحصح ومش نعسان، شبعان ومزاجه منيح وبس للفترة الزمنية اللي فيها الطفل مركّز ومبسوط (يعني بحالتنا ربع ساعة عالأكثر كل مرة)
الفرشة:
مش شرط بس فرشة، ممكن كمان شرشف على سجادة او حرام بس المهم انه الطفل يستلقي على مكان نظيف. اختاروا الفرشة تكون قاسية شوي عشان تساعد الطفل على القلب كمان اكم شهر، ما تكون كتير عالية عشان لما يقلب عنها ما يتآذى وبالنسبة لالي كان مهم تكون خفيفة وبتنلف عشان اخذها معي وين ما بروح وإدوار يكون مستلقي او يلعب براحته بدل ما يكون مربّط بالعرباي (حرية الحركة متذكرين؟)
المرآة:
اكتر اشي بجذب الاطفال هو الوجوه. المرآة بتعطيهم الفرصة يتعرفوا عوجوههم ولاحقاً يراقبوا حركاتهم، وبتهدف لتعزيز الوعي على جسمهم حتى في هذه السن المبكرة وتنسيق الحركة. بالاضافة المرآة بتعرضلهم نظرة مختلفة للغرفة من زاوية تانية (أو ممكن اول نظرة للغرفة لانه بدون المرآة صعب يشوفوا مسافات بعيدة بهيك جيل)
الموبايل البصري:
عن الموبايل رح اكتب بتوسع الاسبوع القادم بس هون رح اذكر انه بعكس المتّبع عليه، استعمال الموبايل بحسب مونتيسوري هو مش لندوّخ الطفل وانيّمه انما هو شغل اللي الطفل بركز فيه حتى ينمي مهاراته (البصرية او الحسية) وعشان هيك بتواجد بمساحة اللعب ومش النوم.
لما الطفل يكبر:
1. ممكن نستبدل الفرشة بسجادة لمنع اصابات ونعطي حرية اكبر للحركة. طبعاً اهم شيء ننتبه لأمن البيئة (عدم وجود نباتات سامة، استخدام بوابة بحالة وجود درج، والخ…)
2. منستبدل الموبايل بالعاب من مواد طبيعية كالاقمشة او الخشب او المعدن
جونا بتنصح بهذه الفرشات التي استخدمتها للين:
روابط من علي اكسبرس، الفرق بين الروابط هو الرسمة
رابط من امازون
نصيحتنا:
اختاروا فرشات بدون كتير رسمات والوان صاخبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.