اسبوع 12: الدوارات الحسية

قديش رائعة اللحظة اللي فيها الطفل بمسك بواسطة يده لأول مرة (حتى لو باللا وعي) ؟ هاد معلم اللي محرز نحتفل فيه… من هاي اللحظة ببلش يفهم عالمنا، ببلش يستوعب كلشي شافه لحد اليوم لانه بس لما يمسك ببدأ المخ يحلل الصورة اللي صورتها العين ويحولها لثلاثية الابعاد.
اليد هي أداة تعلم عجيبة، “اداة المخ لبناء الذكاء” بحسب در. مونتيسوري. عن طريق حاسة اللمس ممكن يتعرف الطفل عالملامس المختلفة زي جلدك الناعم او السجادة الخشنة، بقدر يحس الاختلاف بدرجات الحرارة زي البلاط المسقع او قنينة الحليب الدافية، بقدر يحس ثقل لعبة الخشب وخفة لعبة الفرو، وبقدر يفرق بين الاجسام ثلاثية الابعاد بحسب مبناها بين يديه.
قبل باسبوع لاحظت انه إدوار بدأ يمسك اكتر، مثلا الالعاب المعلقة عكرسي الهز (المش كتير مونتيسوري عفكرة بس لا بد منه مرات)، وعشان هيك بدأت اعلق دوارات حسية اللي هدفها انه الطفل يلمسها او تلامسه، يمسكها، يشدها ويخبطها. عنا ٤ دوارات حسية:
١. دوارة الحلقة مع الجرس (علقت حلقة خشب مع جرس من مغيطة) – متواجدة بمتجرنا ايضا
٢. دوارة الاجراس: دوارة مميزة كتير وصوتها بعمل جو لذيذ بالبيت (وبتلاقوا بمتجرنا دوارة مشابهة كتير)
٣. جرس العيد: علقت جرس دائري من زينة عيد الميلاد على مغيطة
٤. الأشرطة بالوان قوس القزح اللي ربطتهم حول حلقة خشبية (ممكن استخدامها كدوارة بصرية او حسية حسب ارتفاعها عن الطفل)
فرحتي كانت كبيرة لما اكتشفت اني التقطت فيديو لإدوار بأول مرة بمسك فيها الدوارة مع انها كانت مسكة غير نابعة عن ارادة انما بالصدفة زي ما شايفين. بس بعرف انه بس عن طريق عدد وافي من الصدف الطفل ببدأ يطور الارادة ويمسك عشان بده يمسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.