اسبوع 11+10: اللعب عالبطن

 

“النوم عالظهر واللعب عالبطن”: هذه هي توصيات أطباء الاطفال ولها حسنات كثيرة:

  • النوم عالظهر يخفض من احتمال حدوث الموت السريري
  • اللعب عالبطن من اليوم الاول بالبيت يساعد على تقوية عضلات الرقبة، الكتف والبطن
  • يعزّز المهارات الحركيّة
  • يمنع الاصابة بمتلازمة الرأس المسطّح والتي هي عبارة عن تسطيح جهة معينة من الرأس بسبب ليونة العظام وبقاء الطفل بنفس الوضعية لفترات طويلة

أما در. مونتيسوري، فانها لم تتطرق لهذا الموضوع بالتحديد ولهذا فاننا نجد آراء مختلفة بين المختصين بالمنهج:

من جهة، هنالك من يأكّد بضرورة وضع الطفل على بطنه بسبب كل الايجابيات التي ذكرتها ومن جهة اخرى هنالك من يطالب بعدم وضع الطفل بأي وضعيّة لا يستطع الوصول اليها بنفسه (عدم وضعه على البطن او عدم إجلاس الطفل او ايقاف الطفل قبل أن يجلس أو يقف بقواته الذاتية).

مع انني شخصياً اوافق جداً مع النقطة الاخيرة لكنني طالما افكر: لماذا متى إختار الطفل أن يستلقي على ظهره وليس بطنه بالاسابيع الاولى؟ فهو لم يضع نفسه لا بهذه الوضعية ولا بتلك فلماذا نفضل واحدة عن الاخرى؟ شخصياً، لم اقتنع بهذه الحجة.

وبعد التمعن بالكم الهائل من الابحاث التي تدعم وضع الطفل على البطن منذ الولادة وهو مستيقظ وإيماني بمسؤوليتنا كأهل لمساعدة الطفل ببناء وتطوير قدراته الذهنية والجسدية (وبالاخص في اول عامين) وبنفس الوقت احترام رأي الطفل وغرائزه منذ الولادة فانني اتبع النقاط التالية بالنسبة لوقت اللعب على البطن مع إدوار:

1. أضع طفلي بوضعية الاستلقاء عالبطن لللعب فقط عندما يكون بمزاج جيد، شبعان، مهضّم ومصحصح (بدأت من الاسبوع الرابع تقريباً)

2. أضع حوله عدداً محدوداً جداً من الالعاب او الكتب (1-3) لتستهدف اهتمامه وتشجعه على ابقاء رأسه مرفوع لأطول فترة ممكنة

3. استلقي امامه والعبه او اتحدث معه كي يستمتع بالوقت فلا شيء يجذب انتباه الصغار اكثر من الأوجه

3. أؤكد أن البيئة حوله آمنة

4. حينما يبكي او يظهر شعور بعدم الراحة احمله او أضعه على ظهره وبالطبع بحكيله: “انت تعبت” او “انت مش حابب تكون عبطنك؟”

5. نستغل وضعيات اخرى لتقوية عضلات الرقبة والظهر مثلاً اضعه علي وهو مستلقي على بطنه او أحمله بالحمالة

6. الرضاعة تمرين ممتاز لتقوية عضلات الرقبة والكتف فكمان سبب للمداومة مع الرضاعة الطبيعية فقط

7. لا أتركه بوضعيات التي تحد من حرية حركته لفترة طويلة مثل كرسي السيارة او عرباي التي قد تأدي لظهور متلازمة الرأس المسطح بسبب صعوبة تحريك الرأس يميناً ويساراً

يوم عن يوم بشعر انه إدوار صار يقدر يصمد لفترات أطول ويستمتع أكتر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.